بعد 18 سنة.. هل يكون مازيمبي بطاقة عبور الرجاء نحو نهائي عصبة الأبطال؟

لوسيت انفو سبور - ياسر ديدي

يلتقي نادي الرجاء الرياضي بنظيره تي بي مازيمبي الكونغولي، في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال إفريقيا، يوم غد الجمعة في مركب محمد الخامس بالبيضاء.

وسبق للفريقين أن تواجها في عصبة الأبطال سنة 2002، في دور المجموعات حيث انهزم “النسور” في لقاء الذهاب بلومباشي بهدفين نظيفين، لكن الفريق الأخضر عوض خسارته ذهابا بالفوز في مباراة الإياب بالمغرب بهدف نظيف، قاد الفريق آنذاك لتصدر مجموعته والتأهل للدور نصف النهائي، والوصول بعدها إلى المباراة النهائية أمام الزمالك المصري في آخر إنجاز للفريق “الأخضر” على مستوى دوري الأبطال.

وشاءت الأقدار أن يلتقي الفريقان مجددا في نسخة هذا الموسم، إلا أن الظروف ومعطيات اللقاء تختلف تماما عن الوضع قبل 18 سنة، فالرجاء كان يعتمد آنذاك على فريق متمرس في إفريقيا، بينما يبحث الفريق اليوم عن استعادة أمجاد الماضي والذهاب بعيدا في نسخة 2020 والتي تعد مطلبا ملحا للجماهير الرجاوية.

وشهدت عملية بيع التذاكر إقبالا كبيرا من جماهير الرجاء، ما يجعلها السلاح الأول “للنسور” في المباراة، ويحتاج رجال المدرب جمال السلامي لحسم نتيجة اللقاء بفارق مريح قبل موقعة الإياب الصعبة في الكونغو الديموقراطية.

واستعاد “الخضر” عددا من لاعبيه المصابين في مقدمتهم محسن متولي وعمر بوطيب وأيوب نناح، لتتأكد جاهزيتهم للمباراة، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة عبد الجليل جبيرة، بينما يتواصل غياب أنس جبرون ومحمود بنحليب المصابين.

ومن جانبه استعد مازيمبي لمباراة الذهاب على أكمل وجه، بعدما حل في المغرب مطلع الأسبوع الحالي، حيث يسعى الفريق الكونغولي لتحقيق نتيجة جيدة قبل لقاء العودة على أرضه وبين جماهيره.

يشار إلى أن، اللقاء المرتقب يوم غد الجمعة، سينطلق ابتداء من الساعة 20:00 مساءا.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الوداد والرجاء يرفضان مقترح “الكاف” بخصوص نصف نهائي دوري الأبطال

الوداد والرجاء يرفضان مقترح "الكاف" بخصوص نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا