منافسات قارية

بسبب “كورونا”.. الاتحاد العربي يفرض على الرجاء شروط خاصة لمباراة الإسماعيلي

طلب الاتحاد العربي لكرة القدم من مسؤولي الرجاء الرياضي، الالتزام بالترتيبات التي وضعها للمباراة التي ستجمعه بالإسماعيلي المصري يوم الأحد القادم، برسم إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال في مركب محمد الخامس، والتي ستجرى بدون جمهور تنفيذا لقرار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا.

وبحسب موقع “راديو مارس”، فإن الاتحاد العربي سيسمح للرجاء والإسماعيلي بدعوة عشرة أعضاء من الجانبين لمتابعة اللقاء من المنصة الرسمية، إلى جانب عشرة إداريين بدكة الاحتياط إلى سبعة لاعبين احتياطيين، واعتماد صحفي واحد من كل منبر إعلامي.

وتابع نفس المصدر أن، الاتحاد العربي شدد على حضور مصوري القناة الناقلة للمباراة فقط، إلى جانب مصوري الفريقين وآخر عن الاتحاد العربي، إضافة لحاملي الشعارات الخاصة بالبطولة مع تحديد عدد جامعي الكرات في عشرة أطفال.

وأضاف الموقع ذاته، أن الاتحاد العربي سيمنح الحق للحكم بتأخير انطلاق المباراة في حالة عدم احترام مذكرة الهيأة المشرفة على شؤون الكرة العربية، مع تحميل الرجاء تبعات ذلك.

كما هدد الاتحاد العربي بإحالة القضية على لجنة الانضباط والأخلاق، في حالة عدم التزام الرجاء بالترتيبات المتعلقة بالمباراة، مع إمكانية خسارة الفريق الأخضر للمباراة ومضاعفة الغرامة المالية، ويحق للجنة التأديبية الرجوع إلى الفيديو كوثيقة ثبوتية لمراجعة الحالات التي تم الإخلال بها.

يشار إلى أن لقاء الذهاب بالإسماعيلية، كان قد انتهى لصالح فريق “الدراويش” بهدف نظيف.


زر الذهاب إلى الأعلى