منافسات قارية

شهادات خطيرة لأحمد أحمد في ملف “مجزرة رادس” بتونس

أدلى أحمد أحمد رئيس الكونفيدراية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، بشهادته بخصوص المهزلة التي شهدها نهائي دوري أبطال إفريقيا السنة الماضية بملعب رادس، والذي جمع فريق الوداد الرياضي بمضيفه الترجي التونسي.

وكشف الصحفي الرياضي جمال السطايفي، عن فحوى الشهادة التي قدمها أحمد أحمد، أمام محكمة التحكيم الدولية “طاس”، حيث أكد أن رئيس الـ”كاف”، اعترف بتلقيه لتهديدات من طرف رئيس الترجي التونسي، بعد مطالبة الوداد بالعودة لتقنية حكم الفيديو “فار”، بعد إلغاء هدف وليد الكرتي الصحيح.

وقال جمال السطايفي في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”: “اعترافات مثيرة لأحمد أحمد رئيس الكاف لغرفة التحكيم الرياضي بالطاس.. تعرضت للتهديد من طرف رئيس الترجي وقالوا لي إذا لم تمنحنا اللقب ستحدث ثورة..”.
كما نشر نفس المصدر، شهادة مندوب المقابلة الموريتاني أحمد ولد يحيى، أمام “طاس”، والذي أكد كلام أحمد أحمد، قائلا: ” أحمد أحمد تعرض للتهديد وأنا شاهد على ذلك”.

وتابع السطايفي في منشوره: “كونستان عوماري(نائب رئيس الـ”كاف”): “الترجي تعود على هذه الممارسات”.

ومن المفترض أن تخدم هذه الاعترافات، مطالب الوداد الذي اعتبرته الكونفيدرالية الإفريقية، منسحبا من المباراة، بعد احتجاجه على عدم تواجد الفار، في المباراة التي لم يكتمل لها النهاية بشكل طبيعي، بعد توقفها بعد ساعة واحدة من اللعب تقريبا، قبل إعلان الحكم بكاري غاساما عن نهايتها وتتويج الترجي.

جدير بالذكر أن الجلسة المخصصة للحسم في هذا الملف “فضيحة رادس”، انطلقت صباح اليوم بتقنية الفيديو، بعدما أجلت “طاس” الجلسة التي كانت من المنتظر أن تنعقد شهر مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق