منافسات قارية

“فضيحة رادس”.. الوداد يتمسك بالدفاع عن قضيته ويكشف بعض التفاصيل

كشف فريق الوداد الرياضي، عن تفاصيل جلسة المحاكمة التي عقدت أول أمس الجمعة، أمام محكمة التحكيم الرياضية، للحسم في ما بات يعرف بـ”فضيحة رادس”، على خلفية الأحداث التي تلت مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا لسنة 2019، بين الوداد الرياضي والترجي التونسي.

ونشر الفريق الأحمر بيان يوضح فيه تفاصيل الجلسة، حيث أكد الوداد، تشبثه بالدفاع عن قضيته العادلة في احترام تام للمساطر القانونية المعتمدة، مشددا على أنه خاض نهائي دوري أبطال إفريقيا لسنة 2019، في جو لم تتوفر فيه شروط اللعب والأمن، مما تسبب بإنهاء المباراة، استنادا على بلاغ الكونفيدرالية الإفريقية الصادر يوم 5 يونيو 2019.

وتابع الوداد، أن الجلسة مرت في أجواء تغلب عليها السرية التامة، وأن جميع الأطراف يجب أن تلتزم بالتحفظ عن الخوض في أطوارها حتى إصدار القرار النهائي من الـ”طاس”، وأوضح البلاغ: “تخبر إدارة النادي أنه تم عقد جلسة يوم الجمعة 29 ماي، أمام محكمة التحكيم الرياضي، وهي الجلسة التي عقدت في سرية تامة، مما حتم علي جميع الأطراف المترافعة بالإلتزام بواجب التحفظ على أطوارها إلى حين إصدار القرار النهائي من المحكمة التي نؤكد ثقتنا فيها”.

قبل أن يختتم فريق الوداد الرياضي بلاغه بالتعبير عن أسفه، للخرجات الإعلامية المغرضة التي تسوق لإدعاءات لجابة للصواب مخالفة للواقع للتأثير على المحكمة الرياضية، قائلا: “يتأسف نادي الوداد لمحاولات منع شاشات دخان جديدة، من خلال خرجاء إعلامية تسوق ادعاءات مجانبة للصواب ومخالفة للواقع؛ بهدف ممارسة نوع من الضغط على هذه الهيئة المستقلة”.

جدير بالذكر أنه ينتظر أن تنطق محكمة التحكيم الرياضي، بقرارها النهائي الغير قابل للطعن، بخصوص ملف نزاع الوداد والترجي التونسي، بخصوص تتويج الأخير بدوري الأبطال للموسم الفارط، فيما بات يعرف بـ”فضيحة رادس”.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق