البطولةمنافسات قاريةمنوعات

بعثة شبيبة القبائل تنبهر بأجواء وجمالية العاصمة الرباط

انبهرت بعثة فريق شبيبة القبائل الجزائري، بالأجواء السائدة داخل مدينة الرباط، حيث أعجب الجميع مدربين ومسؤولين ولاعبين بالعاصمة الإدارية للملكة المغربية.

وخاض الفريق الجزائري ذهاب الدور التمهيدي الثاني من كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، فائزا على الجيش الملكي بهدف دون رد. خلال اللقاء الذي جمع الطرفين أمس السبت بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

ولم يدع الفريق الجزائري الفرصة تمر، دون أن يستمتع بالأجواء في واحدة من بين أفضل وأجمل المدن في إفريقيا والعالم العربي، سواء معمارا أو بنية تحتية أو مآثر تاريخية، زد على ذلك المساحات الخضراء المتنوعة والمتوزعة على طول المدينة.

وشبه بعثة الفريق الجزائري مدينة الرباط، بمدينة أوربية، حيث توفر المدينة لزوارها كل ما يريده، ومن كل الفنون، وتحترم جميع الأذواق.

واكتشف الفريق الجزائري الأجواء في مدينة الرباط، منذ أول يوم، فالفندق الذي يقيم فيه الفريق، يصنف ضمن أفضل فنادق القارة، أما الاكتشاف الثاني فكان تأدية صلاة الجمعة في المعلمة الدينية، مسجد الأميرة لالة سكينة، الذي يتوسط حي الأميرات، والذي بني بهندسة لا مثيل لها.

واستفاد لاعبو الفريق الجزائري، من منحة جيب مهمة، توصل بها اللاعبون مباشرة بعد فوزهم على الجيش الملكي، وبالعملة الصعبة، وهي أول مرة يتوصل فيها الفريق الجزائري بمنحة جيب مهمة وبالعملة الصعبة، بعد سنوات من الجفاف مع الرئيس السابق، مما مكن بعثة الفريق، من التسوق وبكثرة في المراكز التجارية الكبرى للمدينة، اليوم الأحد.


زر الذهاب إلى الأعلى