البطولةمنافسات قارية

فيفا والكاف يضغطان على الرجاء

قررت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، الاستجابة لمساعي مسؤولي الأهلي المصري بوضع تاريخ جديد للسوبر الإفريقي.

وحسب الأنباء القادمة من القاهرة، فإن الكاف يسير نحو برمجة السوبر الإفريقي بين الرجاء والأهلي المصري في دجنبر الجاري بدل فبراير المقبل.

ويضغط الأهلي كي يلعب السوبر الإفريقي في دجنبر لكون فبراير يتصادف مع مشاركته في منافسات كأس العالم للأندية.

وظهر أن تواريخ فيفا وكاف، يربكان الرجاء بل مؤثران رئيسيان نحو التوجه لبرمجة النهائي في شهر دجنبر الجاري وبالضبط يوم 24 بدل شهر فبراير من العام القادم.

ويقام كأس العالم للأندية في الإمارات في الفترة ما بين 3 إلى 12 من شهر فبراير المقبل. اما دور المجموعات من عصبة الأبطال فتقام بعد التاريخ المذكور، وقبل هذا وذك تلعب بطولة إفريقيا للأمم.

وتتحدث التقارير ذاتها عن ضغط قطري، للعب في دجنبر الجاري وبعد أسبوع فقط من نهائي بطولة العرب، المقرر في 18 من الشهر الجاري.

ويبقى الرجاء الخاسر الأول من هذا التاريخ في حال لم يرخص الكاف للفريق الأخضر في تقييد لاعبيه الجدد في قائمة السوبر الإفريقي.

وتضم تركيبة الرجاء الحالية لاعبين بمستوى متوسط مقارنة بلاعبي الأهلي المصري.

ومن بين الأمور التي تعزز الطرح القائل، بأن التاريخ الجديد سيضر بالرجاء، هو صعوبة إجراء الفريق الأخضر لأي انتداب بسبب إغلاق المجال الجوي في المغرب لمدة أسبوعين، حيث يجد الفريق صعوبة في دعوة لاعبين للقدوم للمغرب إما للتوقيع أو للخضوع للتجربة.

ويتواجد حاليا بالمغرب لاعب كونغولي-فرنسي، حل بالمغرب ساعات قليلة قبل إغلاق المجال الجوي، يوم الاثنين المنصرم، يدعى ميكاييل نكولو. حيث ينتظر ما ستؤول إليه المفاوضات التي يشرف عليها وكيل أعماله مع مسؤولي الرجاء.


زر الذهاب إلى الأعلى