البطولة

هذه الجنسيات تتحكم في مصير الوداد في قضية “فضيحة رادس

أسندت محكمة التحكيم الرياضي “طاس”، مهمة البث في نزاع الوداد الرياضي والترجي التونسي، في ما بات يعرف بـ”فضيحة رادس”، للجنة التأديبية للكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.

وسيستوجب على هذه اللجنة، الحسم في القرار النهائي في نزاع الوداد والترجي، وذلك لكونها، الجهة الوحيدة المخول لها اتخاد القرار في مثل هذه النازلة، وذلك بعدما أقرت “طاس” بعد أهلية لجنة الطوارئ باتخاد قرار في نازلة الوداد والترجي.

وتتكون اللجنة التأديبية ل”كاف”، والتي هي من ستقرر مصير نهائي دوري أبطال إفريقيا، من 9 أعضاء من مختلف اتحادات القارة، ويترأس اللجنة الجنوب إفريقي ريموند هاك، إلى جانب نائبه الدجيبوتي أوسمان ياسين، وفيما يلي باقي أعضاء اللجنة: المصري كرم كردي، يوسف ألدجار من جزيرة القمر، البوروندي مصطفى سمكابو، الملغاشي أزيراكانما بيكاسو، عيسى صاما من بوركينا فاصو، الزيمبابوي برنار شيدفياز،و إيمانويل كمازي من جمهورية الكونغو الديمقراطية.


جدير بالذكر أن محكمة التحكيم الرياضي “طاس”، كانت قد أعلنت عن إلغاء قرار لجنة الطوارئ التابعة للـ”كاف”، والقاضي بسحب لقب أبطال إفريقيا من الترجي التونسي، وإعادة لقاء الإياب بينه وبين الوداد الرياضي بملعب محايد.


زر الذهاب إلى الأعلى