البطولة

محكمة خنيفرة تقضي ب 157 مليون تعويض لنادي شباب أطلس خنيفرة

قضت المحكمة الإبتدائية لمدينة خنيفرة، بصرف تعويضات لصالح لاعبي وطاقم نادي شباب أطلس خنيفرة، وذلك بعد حادثة السير التي كانت قد تعرضت لها حافلة الفريق عند احدى تنقلاتها سنة 2015.

وحكمت المحكمة الإبتدائية بتعويضات قدر إجمالها بـ 157 مليون سنتميم، للاعبين والطاقم الإداري والطبي، الذين تعرضوا لإصابات خلال هذه الحادثة، حيث جائت التعويضات كالتالي: الحسين زانا 41 مليون سنتيم، أحمد برحمة 24 مليون، محمد الرغاب 9 ملايين، أعراب نعمان، يونس اليوسفي 7 مليون، أمين ماحا 6 مليون، محمد بوعميرة، ربيع هوبري، محمد مساميح، عبد العالي العبوبي، وهشام الرمش، 5 مليون سنتيم.

في حين جائت تعويضات الطاقم والإداري والطبي للفريق كالتالي: عدنان البربوشي 7 مليون، محمد البزيوي 7 مليون، حميد برنيط الكاتب العام 6 مليون، برقية يوسف 5 مليون، عادل المسؤول عن الأمتعة 5 مليون، وجواب رشيد أمين المال 3 مليون سنتيم.

وحسب مصادر من مدينة خنيفرة، فإن الشركة المكلفة بالنقل، والمتسببة في الحادث طعنت في الحكم الإبتدائي للمحكمة، وطالبت باستئنافه، وهو القرار الذي لا يزال البث فيه من قبل محكمة لإستئناف بمدينة خنيفرة.


زر الذهاب إلى الأعلى