في ذكرى رحيله الـ18..بلخوجة الموهوب لازال في القلوب

لوسيت انفو سبور - محمد فنكار

من منا لا يتذكر سقوط اللاعب يوسف بلخوجة، لاعب فريق الوداد الرياضي على أرضية ملعب محمد الخامس بالدارالبيضاء؛ من منا لم يُصْدَم بعد خروج الطاقم الطبي لفريق الوداد بخبر وفاة اللاعب المذكور إثر سكتة قلبية جعلته فقيدا للكرة المغربية.

في مثل تاريخ اليوم من سنة 2001، كانت الأمور عادية جدا، استعد فيه أنصار “الأخضر” والأحمر” لتسعين دقيقة حملت بين طياتها ذكرى لم تنس بعد؛ انطلقت المباراة وكل شيء فيها حماسي، تدخّلات اللاعبين وهتافات الأنصار، حيث توالت الدقائق والكل على أعصابه، والفكرة واحدة، من سينتصر في لقاء الإخوة “الأعداء” وسيتأهّل إلى نهائي كأس العرش.

الوداد منتصر بهدف نظيف وجماهيره منتشية بفوز تاريخي، والكرة في وسط ميدان الفريق، تمريرة إلى الجهة اليسرى وإخراج للكرة من طرف مدافعي الرجاء للركنية، ثم توقّف للمباراة بسبب سقوط يوسف بلخوجة على مقربة من مربع العمليات، في لقطة ظن الجميع أن زكرياء عبوب تسبّب في وقوع الراحل، لقطة ظهرت عادية وكأنها صراع على الكرة، في حين أن الموت أحاط بالملعب واختار الاستقرار في جسد بلخوجة وسط ذهول الجميع، ومطالبة كل الواقفين إلى جنبه بحضور المسعفين لنقله إلى أقرب المستشفيات.

 

تواصلت المباراة دون أي مستجد عن حالة المرحوم، ظنا من الجميع أنه سيتعافى من إصابته وسيعود على أبعد تقدير في المباراة الموالية، لكن الأقدار فضّلت ألا تكون رحيمة بعائلة اللاعب الصغيرة والكبيرة، وأوقفت مسيرة لاعب توفي وهو يحمل قميص كرة قدم بسبب توقّف قلبه عن العمل، لينتهي الديربي بقصة حزينة طبعت تاريخ الديربيات بين الناديين.

بالعودة إلى مسيرة اللاعب الكروية، فقد بدأ “الموهوب” مداعبة كرة القدم بأزقة القنيطرة، ليلتحق بالنادي القنيطري ويلعب في كل فئاته، قبل أن يلتحق بنادي الوداد سنة 1999، ولعب أول مباراة معه يوم 26 شتنبر من العام نفسه ضد الإتحاد البيضاوي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

بلخوجة لعب أول مباراة مع المنتخب المغربي يوم 2 يونيو 2001 ضد المنتخب الكيني في تصفيات كأس امم افريقيا وانتهت بالتعادل في ويندهوك بهدف لكل منهما؛ كما كان مقررا أن يشارك في المعسكر التدريبي للاعبين المحليين يوم الثاني من أكتوبر، أي بعد يومين من وفاته.

ولم تنسَ الجماهير الودادية ما قدمه بلخوجة لفريقها، حين رفعت الوينرز تيفو رائع، في مواجهة فريقها أمام نادي الأهلي المصري سنة 2011، لحساب الجولة الخامسة من دوري أبطال إفريقيا بعنوان: “نم في سلام نومة الأبطال .. فذكراك مفخرة لكل الأجيال”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد بوطيب.. الرجاء يعلن إصابة نجم آخر وغيابه عن “الديربي العربي”

بعد بوطيب.. الرجاء يعلن إصابة نجم آخر وغيابه عن "الديربي العربي"