الدفاع الجديدي يصدر بيانا استنكاريا عن التحكيم في مباراته أمام الاتحاد البيضاوي

لوسيت انفو سبور - منصف أيت الصغير

استنكر نادي الدفاع الحسني الجديدي، مردود حكم الوسط سمير الكزاز، الذي أدار مباراة الفريق أمام نهضة بركان، في نصف نهائي كأس العرش، يوم السبت الماضي، بملعب طنجة الكبيرة.

وخرج الفريق الدكالي ببيان يعارض فيه قرارات حكم اللقاء الذي كان أول من اعتمد تقنية الـ”فار” في مباراة محلية بالمغرب، مشيرا أن الاستخدام الجيد للتقنية لا يمكن أن يكون سليما وفعالا وناجحا دون عنصر بشري متكون ومؤهل.

وتابع الدفاع الجديدي في بيانه: ” في الحالة الأولى في الدقيقة 89 من المباراة، تغاضى الحكم عن ضربة جزاء للدفاع الحسني الجديدي بعد المنافسة على الكرة بإهمال من المدافع رقم 4 من الاتحاد البيضاوي ضد حدراف داخل منطقة الجزاء، قبل أن يشعره حكم الفيديو المساعد بضرورة متابعة الحالة، والمثير أن الحكم أصر على قراره الخاطئ حتى في وجود تقنية الفيديو، وفي حيز زمني تجاوز دقيقة و 40 ثانية، حرم الفريق من ضربة جزاء واضحة كان بإمكانها إنهاء كل شيء في الوقت الأصلي للمباراة”.


وأضاف: “وبالرجوع إلى الحالة موضوع النقاش، يظهر بوضوح أن مدافع الفريق المنافس، لم يكن لديه أي حظ من أجل افتكاك الكرة، فما كان أمامه إلا التزحلق والتمادي في رفع قدمه لعرقلة المهاجم الجديدي الذي كان آخر من لمس الكرة كما يؤكد ذلك المسار الذي اتخذته الكرة في اتجاه المهاجم حدراف نحو المرمى، وهو ما يستوجب ضربة جزاء طبقا لما هو منصوص عليه في الفقرة الأولى من المادة 12 من قانون كرة القدم”.

واستدل الفريق بإحدى الحالات بمباراة حسنية أكادير والمغرب التطواني، التي كانت مشابهة لما حدث في لقائه أمام الاتحاد البيضاوي، كونها أقل تهورا وتم خلالها الإعلان عن ركلة جزاء لحسنية أكادير.

ودعا الفريق اللجنة المركزية للتحكيم إلى فتح تحقيق في مثل هذه الحالات، مؤكدا أنه تعرض لمجزرة تحكيمية قادها الحكم سمير الكزاز بوجود تقنية الفيديو.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

التعادل يحسم لقاء نهضة بركان والدفاع الحسني الجديدي

التعادل يحسم لقاء نهضة بركان والدفاع الحسني الجديدي