البطولة

سيناريوهات وحلول تلوح في الأفق والغموض يُخيم على مصير البطولة الوطنية

يخيم الغموض على مصير البطولة الوطنية التي لم يتحدد مصيرها بعد، في ظل ترقب الجماهير للقرار النهائي الذي يتخذ بعد تقييم للوضع الصحي الحالي في البلاد من قبل الجهات المختصة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدة تواريخ وحلول مقترحة، يزعم عن أن الجامعة تتجه إلى اقتراح إحداها، أبرزها إقامة جميع المباريات المتبقية في الموسم الحالي من البطولة الوطنية في الخط الرابط بين الرباط والدار البيضاء، وذلك باحتضان جامعة كرة القدم لجميع الأندية وإخضاعها لتدابير وإجراءات احترازية خاصة بمكافحة الفيروس، قصد ضمان سلامة اللاعبين والأطر الفنية.

في حين، أكد رئيس العصبة الاحترافية، سعيد النصيري، في خروج إعلامي أخير له، أن لا علم له بمصير البطولة الوطنية وموعد عودتها، مؤكدا أن تمديد فترة الحجر الصحي لم يجعل له أي سيناريو خاص باستئناف الدوري.

وكانت الجامعة قد كلفت لجنة تضم كل من رئيس العصبة الاحترافية ونائب رئيس الجامعة، وممثلي لجان طبية، لدراسة الحلول الواقعية من أجل استئناف نشاط كرة القدم، على أن تعرض تصورا متكاملا يأخذ بعين الاعتبار الجانب التقني والصحي لممارسة كرة القدم، مشيرة أنها لن تسمح باستئناف المباريات إلا بعد التوصل بالضوء الأخضر من قبل السلطات العمومية.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق