البطولة

مواجهتان قويتان تتصدران استئناف البطولة الاحترافية

يقص شريط عودة مباريات البطولة الاحترافية، اليوم الاثنين، بعد غياب دام لأكثر من 4 أشهر بسبب وباء فيروس كورونا.

وستكون الجماهير المغربية، على موعد مع مواجهتين مهمتين، حينما يصطدم حسنية أكادير برجاء بني ملال في صراع البقاء، فيما يلتقي الدفاع الجديدي بضيفه الرجاء الرياضي، في مباراة أسالت الكثير من المداد.

وما زال الفريق الملالي يصارع من أجل البقاء في القسم الأول بالرغم من صعوبة المهمة، فيما سيحاول الحسنية استدراك ما فاته خلال المرحلة السابقة والإبتعاد عن المنطقة المكهربة، حيث ستشكل هذه المباريات المتبقة من عمر البطولة خير استعداد للفريق لخوض نصف نهائي كأس الكونفدرالية أمام نهضة بركان.

كما ستتجه الأنظار نحو ملعب العبدي بالجديدة، الذي سيكون مسرحا للمباراة المثيرة للجدل برسم الجولة التاسعة، بين الدفاع الجديدي والرجاء.

ويتموقع الفريق الجديدي في المركز الثامن برصيد 25 نقطة، بينما يحتل الرجاء المركز السادس بـ28 نقطة.

وما يزيد من قوة المباراة، هو الجدل الذي أثارته بعدما قرر الرجاء عدم خوض اللقاء في موعده السابق بسبب التزامه بمباراتين في الجزائر، وبعد انتظار طويل أفرجت اللجان القانونية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن قرار يقضي بإعادة المواجهة.

ويعاني الرجاء من غيابات بالجملة في صفوفه، لعل أبرزها المهاجم بين مالانغو و لاعب خط الوسط فابريس نغوما، المتواجدين حاليا في الكونغو، إضافة لإلياس الحداد الذي لا يزال عالقا بالديار الهولندية، ناهيك عن محمود بنحليب ومحمد الدويك المصابين.

وسيخوض الفريق الأخضر مباراة اليوم، دون مدربه جمال السلامي الموقوف، وكذا مساعده يوسف السفري الذي يخضع للحجر الصحي، على أن يقود المساعد الثاني هشام أبو شروان، في هذا اللقاء.

وفي المقابل، يعاني الدفاع الجديدي من غياب وحيد يتجلى في المدافع بكاري ندياي، الذي ما زال في موريتانيا.

يذكر أن، مباراة الدفاع الجديدي والرجاء تنطلق في تمام الساعة 20:00 مساءا، فيما يلعب حسنية أكادير ورجاء بني ملال ابتداء من الساعة 22:00 ليلا.


زر الذهاب إلى الأعلى