البطولة

جدل المباريات المؤجلة بسبب “كورونا”.. بين تصريحات “لقجع” ومسؤولية العصبة

وضعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، شرطا وجب استيفاؤه، من اتخاذ قرار تأجيل المباريات أو الجولات إن استدعت الضرورة.

وأكد الجامعة أن قرار تأجيل مباراة ما يُتخذ عن إصابة 15 بالمائة من لاعبي أي فريق، وهو الشرط غير المتوفر في الأندية التي أعلن عن وجود حالات إصابة بفيروس “كورونا”، ما يسمح بإجراء المباراة المؤجلة وسط الأسبوع.

وإن تعارضت المباراة المؤجلة مع مباريات الجولة الموالية، فإن الجامعة ستؤجل الجولة بأكملها لفسح المجال لإجراء المباراة المؤجلة وذلك لضمان مبدأ تكافؤ الفرص، إلى تأجيل موعد انتهاء الدوري، ما سيخلق أزمة في ظل الظرفية الحالية تعرف تضاربا في المواعيد.

وف اتصال بمصدر مسؤول، أكد أنه لا علم له بالمسألة وأن العصبة هي صاحبة الشأن، ما يتنافى مع ما قاله سابقا رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، والذي أكد أنه سيسهر شخصيا على البرمجة إلى جانب العصبة للحفاظ على تكافؤ الفرص.


زر الذهاب إلى الأعلى