البطولة

أولمبيك أسفي ينجح في إعادة لاعبه البرازيلي إلى المغرب

نجح فريق أولمبيك أسفي، في اعادة نجمه البرازيلي كلاوديو إلى المغرب، وذلك بعدما كان عالقا في مسقط رأسه في البرازيل، منذ رحيله عن المغرب مع تعليق منافسات الدوري، بسبب انتشار جائحة كورونا شهر مارس الماضي.

ونشر المدافع البرازيلي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، صورة وصوله لمطار محمد الخإمس بمدينة الدار البيضاء، معلقا عليها بالقول “شكرا لله”، مرفوقة بعلم المغرب، في إشارة لوصوله بسلام إلى العاصمة الاقتصادية.

ومن المرتقب أن يلتحق اللاعب بتداريب القرش المسفيوي، بعد خضوعه لفحوصات الكشف عن كورونا، والانتضام في التداريب بشكل تدريجي، في أفق تعزيز صفوف الفريق في المبارايات المقبلة.

وكانت إدارة أولمبيك أسفي، قد كتفت من جهودها من أجل إعادة لاعبها البرازيلي في الأيام الماضية، بعد رحيله صوب البرازيل بعد قرار الجامعة بتعليق منافسات البطولة بسبب جائحة كورونا شهر مارس الماضي.

جدير بالذكر أن فريق أولمبيك أسفي، سيقص شريط عودته للمنافسات في البطولة، يوم 8 غشت الجاري، بمواجهة فريق الرجاء الرياضي، في مباراة لحساب الجولة 20 من منافسات البطولة.


زر الذهاب إلى الأعلى