البطولةالجمهور

القرارات التحكيمية تثير سخط الجماهير الرجاوية

عبرت جماهير الرجاء الرياضي، عن سخطها واعضبها الكبيرين، بسبب القرارت التحكيمية التي عرفتها مباراة النسور أمام المغرب التطواني، والتي انتهت بنتيجة التعادل السلبي بدين أهداف.

وكان داكي الرداد، حكم مباراة الرجاء أمام المغرب التطواني، قد ألغى هدفا لفريق الرجاء الرياضي في الدقيقة 90، بداعي تسلل اللاعب سفيان الراحيمي، الذي حجب الرؤية على حارس مرمى الفريق التطواني، تزحف تسديدة الوردي لتعانق الشباك، قبل أن يجهض الحكم فرحة الرجاويين بإلغائه الهدف بداعي التسلل.

وأثار هذا القرار غضب جماهير فريق الرجاء الرياضي، التي عبرت عن احتجاجها على قرار حكم هذه المباراة، وكذلك قرارت الحكام الذين أدارو مباريات الفريق السابقة خاصة مباراته أمام فريق الدفاع الحسني الجديدي، والتي عرفت تغاضي الحكم عن ضربة جزاء بعد لمس الكرة ليد مدافع الدفاع الحسني الجديدي داخل مربع العمليات.


ونشرت العديد من الصفحات الرجاوية، صورا ولقطات للظلم التحكيمي الذي تعرض له الفريق من وجهة نظرهم، إضافة إلى بعض الصور للقطات مشابهة لهدف الرجاء والتي تم احتسابها، مشيرة إلى أن فريقها يتعرض للظلم في كل المباريات التي يلعبها بسبب قرارت الحكام الغير عادلة.


يشار إلى أن الرجاء الرياضي فشل في الارتقاء للصدارة بعد تعادله اليوم أمام المغرب التطواني، حيث اكتفى بالانفراد بالمركز الثاني برصيد 36 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن غريمه الأزلي الوداد المتصدر برصيد 37 نقطة.


زر الذهاب إلى الأعلى