البطولة

جبران يعتذر لجماهير الوداد بعد الهزيمة وينشر صورة لإصابته

اعتذر يحيى جبران نجم فريق الوداد الرياضي، لجماهير فريقه عقب طرده خلال المباراة التي جمعت الحمر بفريق نهضة بركان أمس الخميس، وانتهت بهزيمة الوداد بهدفين مقابل واحد، ليصبح الفريق مهددا بخسارة الصدارة لصالح غريمه التقليدي الرجاء الرياضي.

ووجه جبران اعتذاره للجماهير الودادية، من خلال الناقد الرياضي منعم بلمقدم، الذي نشر عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، كلمات جبران مرفوقة بصور للإصابة التي تعرض لها خلال مباراة أمس، بعد تدخل خشن من محمد عزيز قائد الفريق البركاني.

وأكد جبران، أنه لم يستحق الطرد خلال المباراة، مشيرا إلى أن سوء تقدير الحكم بخصوص إنذاره وطرده، مشددا على أن الوداد كان في طريقه لتحقيق انتصار سهل خلال المباراة، لو لم يتم طرده بتلك الطريقة.

وشدد جبران على أن الطرد لم يأتي نتيجة للتهور، بل كان كله حماس من أجل تقديم أفضل ما في جعبته من أجل تحقيق نتيجة الإنتصار، خاصة أنها مباراته الأولى منذ التوقف الإضطراري شهر مارس الماضي.

وأوضح نجم خط وسط الوداد، على أنه تعرض لتدخل خشن من قبل قائد النهضة البركانية، وأنه أصيب بجروح غائرة خلال التدخل الذي تعرض له، وأنه أخبر الحكم بتعرضه للأذى ولم تتم حمايته، قبل أن يطرد بعد تدخله على زكرياء حدراف، بتلقيه للإنذار الثاني مبد مرور قرابة نصف ساعة من اللعب.

في المقابل عبرت جماهير الوداد الرياضي، عن غضبها من المستوى الذي ظهر بيه فريقها، خلال مباراة نهضة بركان، مؤكدة أن بهذا المستوى لن ينافس الفريق على أي لقب هذا الموسم، مرجعة السبب لسوء تدبير إدارتها للميركاتو الشتوي الماضي، وكذلك فترة الإعداد قبل استئناف البطولة.

وأكدت الجماهير الودادية، على أن الألم الذي خلفهته الهزيمة أمام نهضة بركان، بذلك الأداء الذي كان شاحبا، أعمق وأشد ألما من الإصابة التي تعض لها جبران بعد تدخل محمد عزيز.

يشار إلى أن جماهير الوداد الرياضي، عبرت عن غضبها من حكم المباراة سمير الكزاز، واتهمته بالتربص بفريقها من أجل الإطاحة به خلال هذه المباراة، وذلك بعد طرد جبران، وكذلك رفض الهدف الأول للفريق، قبل أن يتم احتسابه بعد العودة للفار، دون نسيان ركلة اجزاء التي أعلن عنها في بداية اللقاء لصالح النهضة البركانية، والتي ألغاها حكم الفار.


زر الذهاب إلى الأعلى