البطولة

الجامعة تدعم أندية البطولة لإنجاح عملية التجمعات المغلقة

عقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، اجتماعا عبر تقنية المناظرة المرئية مع كل من أعضاء المكتب المديري للعصبة الاحترافية ورؤساء أندية القسم الوطني الأول والثاني، لتدارس مستجدات استئناف المنافسات الكروية بالمغرب.

وجاء في بلاغ الجامعة عبر موقعها الرسمي، أن الهدف من هذا الاجتماع الذي يأتي بعد المرحلة الأولية من استئناف نشاط كرة القدم بالمغرب، هو تأكيد انخراط كل رؤساء الأندية في انجاح العملية، حيث أشار سعيد الناصري رئيس العصبة الاحترافية، أنه طلب برمجة تجمعات مغلقة للأندية بوحدات فندقية أو مراكز رياضية حسب اختيارهم لتفادي تفشي وباء فيروس كورونا، وحماية اللاعبين والأطقم التقنية والطبية وتجنب احتمال اختلاطهم بمصابين بهذا الوباء، حتى يتسنى مواصلة ما تبقى من البطولة الوطنية الاحترافية في ظروف آمنة.

ورحب فوزي لقجع باقتراح العصبة الوطنية الاحترافية، مؤكدا أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستقدم دعما ماليا لمساندة الأندية في هذا المقترح، كما نوه بالمجهودات التي تبدلها أسرة كرة القدم الوطنية من أجل انجاح العودة إلى المنافسات.

وأكد لقجع، أن الجامعة ستسخر جميع الأطقم الطبية التابعة للجامعة، قصد مساندة الأندية للعودة سريعا لمجال المنافسة في احترام تام للبروتوكول الصحي الذي وضعته المصالح المختصة، المبادرة التي استحسنها رؤساء الاندية جميعا مؤكدين انخراطهم في انجاح نهاية الموسم مع الحفاظ على صحة كل أفراد منظومة كرة القدم الوطنية.

وأتم البلاغ، أنه تم التأكيد على برمجة اللقاءات المؤجلة عن الدورات السابقة بعد الجولة 26 من البطولة الاحترافية، حيث سيحترم في برمجتها مبدأ تكافؤ الفرص و احترام المبادئ العامة التي أطرت البرمجة السابقة لجميع مباريات هذه المنافسة من الدورة 21 الى غاية الدورة 26، على أن يتم برمجة الدورة 27 حتى الدورة الاخيرة في نفس التاريخ و التوقيت بالنسبة للأندية المحتلة للمراتب الأولى والأندية المحتلة للصفوف الأخيرة.



زر الذهاب إلى الأعلى