البطولةرياضة

المغرب الفاسي يعتذر لشباب المحمدية قبل المواجهة المرتقبة بينهما

نشر فريق المغرب الفاسي بلاغ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تكلم من خلاله عن بعض التصريحات التي تم تأويلها وخلقت نوع من التشنج بين الطرفان، هذا البلاغ جاء قبل المواجهة المرتقبة بين المغرب الفاسي وشباب المحمدية لحساب الجولة 27 من البطولة الاحترافية للقسم الثاتي، وتعد مباراة هامة إد يحتل فريق المحمدية صدارة الدوري ب 47 نقطة، بينما يحتل الماص المركز الثاني ب 43 نقطة وفيما يلي نص البلاغ.

على إثر الجدل الذي خلفته تصريحات سابقة لرئيس المغرب الفاسي فرع كرة القدم، والتي تتعلق بالصراع القائم بين فرق الصدارة لانتزاع بطاقة الصعود للقسم الاحترافي الاول ، فإنه لابد من تقديم بعض التوضيحات الاساسية للراي العام الرياضي، بعد سوء الفهم الكبير الذي لازم هذه التصريحات التي تناقلتها مواقع الكترونية ساهم بعضها في تأجيج شعلة الغضب بين المغرب الرياضي الفاسي وشباب المحمدية.
وحتى لا يأخذ النقاش أبعادا أخرى، ويساهم في توسيع الهوة بين مكونات الناديين العريقين، لابد من تقديم بعض الإضاحات التي تقرب جماهير الفريقين من حيثيات هذا الحوار الذي تحول إلى قضية.
إن العلاقات التاريخية بين المغرب الرياضي الفاسي وشباب المحمدية لا يمكن أن تتاثر بتصريحات لم يتم وضعها في سياقها الزمني، بل إن القاسم المشترك بين الفريقين هو تدبير شأنهما من طرف نجلي رجلين كان لهما دور كبير في بناء صرح الناديين وهما “الحاج احمد الجامعي” والراحل “الحاج آيت منا” وهو معطى لابد من التوقف عنده لفهم مدى الحب الذي يغمر الرئيسين الحاليين وهما يشكلان امتدادا تاريخيا لحقبة سابقة. علما أن المنتخب المغربي كان يتشكل في عز أيامه من عمود فقري يجمع لاعبي الفريقين أمثال فرس وعسيلة وحدادي وكلاوة والهزاز والزهراوي والتازي ومولاي ادريس واللائحة طويلة.
إن تصريحات السيد الرئيس إسماعيل الجامعي قد اسيئ فهمها بل وتأويلها وفق أغراض تتوخى الاثارة وتحفر خندق العداء بين الناديين. وحتى أولئك الذين جعلوا من هذا التصريح العابر معولا لتحطيم صرح علاقات تاريخية فإنني أتقدم لهم باعتذار إيمانا مني بان الاعتذار من شيم الفضلاء .
ان المغرب الفاسي يعتز بجهود رئيس شباب المحمدية لإعادة نادي فضالة إلى مكانته الطبيعية على غرار جهود رئيس الماص لرد الاعتبار لهذا النادي العريق.
اننا على يقين بان المنافسة الشريفة من اجل تأشيرة الصعود يرفع قيمة التباري ويؤكد حق الناديين في إعادة كتابة التاريخ مستحضرين جهود السلف الذي نود ان نكون لهم خير خلف
وفقنا الله في مسعانا والله الموفق.


زر الذهاب إلى الأعلى