البطولة

ثلاثي المقدمة يحرم من أبرز نجومه في أسبوع حسم درع البطولة

تقترب البطولة الاحترافية من إسدال الستار عن هذا الموسم الاستثنائي، الذي أكمل سنة بالتمام والكمال منذ انطلاقه في شتنبر من العام الماضي وذلك بسبب التوقف الذي خلفه وباء فيروس كورونا.

ومع تبقي جولتين على ختام البطولة ودخولها لـ”أسبوع الحسم”، يجد ثلاثي المقدمة الرجاء والوداد البيضاويين ونهضة بركان، أنفسهم أمام إكراه الغيابات البارزة، لاسيما في صفوف اللاعبين الأجانب الدوليين.

وسيحرم “أسبوع الفيفا الدولي” الثلاثي المنافس على لقب الدوري، من خدمات بعض الأسماء التي تشكل الركائز الأساسية لفرقها، والبداية بالمتصدر الرجاء الذي سيجد نفسه محروما من خدمات الثنائي بين مالانغو وفابريس نغوما، بعد استدعائهما للمشاركة في معسكر منتخب الكونغو بالمغرب.

وإضافة لإكراه “الفيفا”، سيحرم المدرب جمال السلامي، من أربعة لاعبين آخرين هم الليبي سند الورفلي وعبد الجليل جبيرة، وعمر بوطيب ناهيك عن عبد الرحيم الشاكير بسبب الإصابة، مما اضطر معه مدرب الفريق “الأخضر” لاستدعاء لاعب فريق الأمل محمد نعيم لسد هذا الخصاص الموجود في خط الدفاع.

أما بالنسبة للوداد، فسيغيب عنه مهاجمه الكونغولي كازادي كاسونغو، في الجولتين الأخيرتين أمام كل من سريع وادي زم  والفتح الرياضي، عقب التحاقه بمعسكر منتخب بلاده في مدينة الجديدة.

كما يتواصل غياب الإيفواري الشيخ ابراهيم كومارا الذي التحق بتداريب الفريق، غير أن الطاقم الطبي للفريق الأحمر متريث في مسألة مشاركة كومارا في اللقاءات المقبلة خوفا من تجدد إصابته قبل مواجهة  في نصف نهائي دوري الأبطال أمام الأهلي المصري.

وأخيرا فريق نهضة بركان، الذي سيخسر جهود لاعبيه الأجانب الأربعة، بعد استدعاء كل من آلان تراوري ويوسوفو دايو ثم دجبريل واتارا للالتحاق بالمنتخب البوركينابي، إلى جانب آداما با الذي انضم لمعسكر منتخب موريتانيا.

وفي لقاءات اليوم من الجولة 29 من البطولة، يرحل الرجاء لملاقاة “الجريح” أولمبيك خريبكة، فيما يستقبل الوداد ضيفه سريع وادي زم، على أن يستضيف نهضة بركان فريق المغرب التطواني، علما أن المباريات الثلاث ستنطلق في السابعة مساء.

يذكر أن، الرجاء يتصدر الدوري برصيد 54 نقطة متبوعا بالوداد في المركز الثاني بـ53 نقطة، ثم بركان بـ51 نقطة.


زر الذهاب إلى الأعلى