البطولة

الزيات يتحدث عن خلاف الرجاء مع العصبة الاحترافية

تحدث جواد الزيات رئيس فريق الرجاء الرياضي، عن الخلاف الذي استمر طوال الموسم الجاري بين مكرب الفريق الأخضر والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية.

وقال الزيات في تصريح خلال مشاركته في برنامج “طاكتيك”، إنه لا يعقل أن يكون رئيس العصبة الاحترافية هو رئيس لأحد الأندية الكبيرة في البطولة الوطنية، مذكرا بموقفه وموقف فريقه من تولي سعيد الناصيري رئيس الوداد رئاسة العصبة الاحترافية، خلال الانتخابات التي أجريت في شهر شتنبر من سنة 2019.

وتابع الزيات: “موقفنا كان واضحا بخصوص العصبة، هناك 3 أو 4 أندية كبار على الساحة الوطنية، من الأحسن أن يكون الرئيس الذي سيتولى مهمة العصبة الاحترافية من خارج هذه الأندية وخاصة من أندية الرجاء والوداد، الذي يجمع بينهما صراع رياضي وكروي”.

وأضاف الزيات: ” مثلا في إسبانيا سنعين فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد رئيسا للعصبة أو برتوميو رئيس برشلونة كرئيس للعصبة ويسهر على تسيير الشأن الكروي، هذه التجربة لن تكون ناجحة”.

وعلل الزيات وجهة نظره بالقول: ” كيفما كان التسير، يمكن أن تكون هناك أفكار أو سوء نية وستظهر مع الوقت أنها ليست في المصلحة العامة أو لن تكون هناك سوء نية وسيتم تأويلها، لأنه عند تدبيرك للشأن الكروي يجب أن تتخذ العديد من القرارات من بينها البرمجة على سبيل المثال، والتي قد تبدو أنها مهمة سهلة لكنها قد تخلق الكثير من المشاكل”.

وتابع الزيات: “أنه عندما تكون رئيس عصبة ورئيس نادي تكون لديك علاقات مع لجنة التحكيم وغيرها، وبهذا ما قد يخلق بعض الشكوك داخل الوسط الرياضي، وهو الأمر الذي لا نريده داخل الكرة الوطنية”.

وأضاف: “العصبة الاحترافية تجمع الفرق، وطريقة التسيير يجب أن تواكب القرن 21، العصبة منذ شتنبر 2019 لم تجتمع العصبة مع الأندية حتى جائحة كورونا.. طريقة التسيير ييجب أن تكون في المستوى العالي بطريقة عقلانية، من أجل جلب موارد مالية جديدة للبطولة”.

وأكد الزيات، على أن العصبة الاحترافية، يجب أن تسهر على إعلاء قيمة البطولة الاحترافية، وجلب مستشهر من أجل احتضان المسابقة، مشيرا إلى أن الموارد المالية للدوري الحترافي لم ترتفع طوال السنوات العشرة الماضية.

وشدد رئيس الرجاء، على أننا نتوفر على واحدة من أحسن الدوريات في القارة السمراء، ونتوفر على بنية تحتية مهمة، إضافة إلى مراكز التكوين التي أصبحنا نتوفر عليها، لكن على مستوى التسويق والمستوى المالي والإمكانيات المالية للكرة المغربية لم ترتفع بعد.

واستطرد الزيات: “أنا لست ضد الأشخاص لكن وليس لدي مشكل مع أي شخص، لكن إذا أردنا أن نتقدم ونعلي شأن الكرة الوطنية، يجب علينا إسناد المهمة لكفاء ات ليس لها علاقة بهذا النادي أو ذاك، وفي جميع الدول ليس هناك رئيس نادي يسير العصبة”.


زر الذهاب إلى الأعلى