البطولةمنافسات قارية

بعد تتويجه بالكونفدرالية.. العروبي يحقق إنجازا على المستوى الفردي

بعد إحرازه للقب كأس الكونفدرالية الإفريقية، أمس الأحد، عقب فوز النهضة البركانية في النهائي على بيراميدز المصري بهدف نظيف، في المواجهة التي جرت أطوارها على أرضية “المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله” بالرباط، حقق زهير العروبي، حارس عرين نهضة بركان، إنجازا مهما على المستوى الفردي.

وبات العروبي، ثاني حارس مغربي بعد مصطفى الشاذلي، الحارس العملاق لفريق الرجاء الرياضي سابقا، الذي يفوز بجميع الألقاب القارية والمحلية الممكنة مع الأندية التي جاورها (دوري الأبطال، كأس الكونفدرالية أو كأس الكاف في مسماه القديم، كأس السوبر الإفريقي، البطولة الاحترافية وكأس العرش).

ودشن العروبي أولى ألقابه مع فريق الدفاع الحسني الجديدي، الذي توج برفقته بلقب كأس العرش على حساب الرجاء، قبل أن يتوج بلقب البطولة الاحترافية رفقة الوداد الرياضي في موسم 2016-2017.

وأكمل حارس النادي القنيطري سابقا، موسمه المميز رفقة الفريق الأحمر بإحراز عصبة الأبطال الإفريقية في نسخة 2017 على حساب الأهلي المصري، وبعدها اقتناص كأس السوبر الإفريقي أمام مازيمبي في الموسم ذاته.

وعوض زهير خسارة لقب الكونفدرالية الموسم الماضي أمام الزمالك المصري، محققا الكأس بالرباط أمام بيراميدز، ليضيف هذه الكأس الناقصة لتتويجاته المحلية والقارية.


زر الذهاب إلى الأعلى