البطولة

فاخر: “لن أقبل أن أكون سببا في إلحاق الأذى بالرجاء”

أكد مدرب نادي الرجاء الرياضي الأسبق، محمد فاخر، أنه وافق على غلق ملف نزاعه، لعدم رغبته في أذية الفريق.

وأكد فاخر في حوار أجراه مع موقع “كووورة” أن إنهاء نزاعه كان بادرة منه، بعدما اتصل به شخص غيور على النادي وله مكانته، مطالبا منه إيجاد حل للإشكالية.

وتابع: “التقيت بالزيات وقد كان رجلا مهذبا بحضور محمد أوزال، ووجدا مني كل الترحيب بأي تسوية تجنب الرجاء أي ضرر محتمل، وقلت لهم إنني لن أقبل أن أكون سببا في إلحاق الأذى بالرجاء”.

وواصل الإطار الوطني: “أخبروني أنني ما لم أتنازل عن الشكوى، فالفريق لن يستفيد من صفقتيه في الميركاتو الصيفي، ولن يشارك في دوري أبطال إفريقيا.. أخبرتهم أنني أحتاج لضمانات، بعد 3 سنوات من الانتظار وتحمل المصاريف الباهظة، وهذا ما حدث”.

وشدد فاخر على أن النزاع بات ملفا مغلقا، مشيرا إلى أنه بذل الغالي والنفيس في موسم صعب، ولكنه أقيل من منصبه بطريقة تعسفية من قبل الرئيس الأسبق، سعيد حسبان، وطالب بمستحقاته ولكنها لم تسدد.


زر الذهاب إلى الأعلى