البطولة

اللجنة التأديبية للمغرب التطواني تُصدر غرامة ثقيلة في حق أحد لاعبي الفريق

أصدرت اللجنة التأديبية لنادي المغرب التطواني، غرامة مالية ثقيلة في حل لاعبه، مارتين بينجوا دياز، بسبب تصرفات لارياضية ولامسؤولة قام بها في إحدى المباريات الإعدادية للفريق بملعب سانية الرمل.

وذكر الفريق في بيان على موقع الرسمي، أن لجنته التأديبية، قررت تغريم اللاعب مبلغ 350.000 درهما، بسبب تصرفات لا رياضية قام بها في الخامس من شهر نونبر الماضي، في إحدى المباريات الإعدادية والمتمثلة في رميه لقميص الفريق والتلفظ بكلام نابي، إضافة إلى تعمده التدخل بخشونة في أحد اللاعبين، وتهجمه عليه إلى أن وصل الأمر لاشتباك بالأيادي، وذلك في حصة تدريبية يوم الخميس 10 دجنبر 2020.

وأشار الفريق إلى أن مكتبه المسير كان قد ساءل اللاعب، كما اعترف الأخير بما قام به معتذرا ومتحججا بأنه كان في حالة غير طبيعية، ما دفع المكتب لإحالته إلى اللجنة التأديبية.

وواصل المغرب التطواني في ذات البيان أن اللجنة التأديبية عاقبت اللاعب بينجوا بمبلغ 100.000 درهم بسبب رمي القميص والتلفظ بكلام نابي، و150.000 درهم بسبب تدخله الخشن في حق أحد زملائه من ثم الاعتداء على أحد اللاعبين، و100.000 درهم بسبب عدم انصياعه إلى قرار النادي القاضي بخوضه لحصص تدريبية انفرادية بمعية المعد البدني للفريق يوسف الرياني.


زر الذهاب إلى الأعلى