البطولة

الـ”راك” يعلن عن القرار المتخذ في حق المستخدم الذي أساء لموسى نداو

تقدم نادي الراسينغ البيضاوي، باعتذار رسمي لمدرب جمعية سلا، موسى نداو، على ما تعرض له من إساءة عنصرية من أحد المحسوبين على الفريق البيضاوي، في اللقاء الذي جمع الفريقين أمس السبت، في ملعب “الأب جيكو”.

وخرج الـ”راك” ببيان رسمي يندد فيه ما تعرض له الإطار السنغالي، إذ جاء فيه: “على إثر الأحداث التي عرفتها مباراتنا ضد الجمعية السلامية، والتي تسببت في بعض الملاسنات بين الطاقم التقني للجمعية وأحد العاملين بالمركب الرياضي الأب جيكو، دعا الرئيس إلى اجتماع طارئ عبر تقنية الفيديو لدارسة حيثيات الحادث”.

وتابع: “وبعد الاستماع لتدخل جميع الأعضاء الذي تتبعوا أطوار المباراة، أجمهو على أن النرفزة هي التي أوقت الطرفين في المحظور، ونظرا للوقع الذي خلفته الكلمات التي اعتبرها نداو عنصرية في حقه.. تقرر إدانة تصرفات اللاعب السابق بالفريق والمستخدم حاليا بالملعب، وتوقيفه عن العمل، والاعتذار لموسى نداو عن الحادث الذي لم يسبق لهم أن عاشوه ولا يتناسب مع القيم التي ميزت الفريق.. والاعتذار للأسرة الرياضية والإعلامية على الحادث المعزول”.


زر الذهاب إلى الأعلى