البطولةالجمهور

هل سيؤثر غياب الجماهير على المستوى الفني لمباراة “الديربي” ؟

تترقب الجماهير البيضاوية ومعها المغربية، مباراة الديربي الذي سيجمع بين الوداد الرياضي وضيفه الرجاء الرياضي، ضمن منافسات الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية، يوم الأحد المقبل.

وستعرف مواجهة الديربي غياب الجماهير للمباراة الثانية على التوالي، بعد إياب الموسم الماضي بسبب الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالحد من تفشي فيروس “كورونا”.

ودأبت جماهير “الغريمين” على صنع الفرجة خلال هذه المواجهة، عبر اللوحات الفنية التي تصنعها في المدرجات من خلال “التيفوهات” والأغاني والأهازيج المصاحبة لها طوال 90 دقيقة من التباري مما يضفي رونقا خاصا على المباريات ينسي في كثير من الأحيان تواضع المستوى التقني على رقعة الملعب لاسيما في السنوات الأخيرة.

وفي ظل غياب الفرجة المعهودة في المدرجات مرة أخرى، تتساءل الجماهير عن مدى تأثر هذا الغياب على المستوى الفني للاعبين، لاسيما وأن الحضور القوي لجماهير “الماكانا” و”فريمجة” يمثل حافزا كبيرا للاعبين لتقديم أفضل مستوياتهم ولعل مباراتا ديربي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال خير دليل على تأثير الجمهور على رقعة الميدان.ذ

وفي انتظار ما ستقدمه أقدام اللاعبين في غياب فرجة أيادي وصناعة الجماهير، سنتابع عن كثب الديربي ماذا سيسفر عن الديربي 147 بين الطرفين.

يذكر أن المباراة المرتقبة، ستجرى يوم الأحد المقبل، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، بداية من الساعة الخامسة مساء.


زر الذهاب إلى الأعلى