البطولة

انقسام وسط الجماهير الرجاوية بسبب فاخر

مباشرة بعد تسرب أخبار تفيد وجود مفاوضات لمكتب الرجاء الرياضي مع الإطار الوطني محمد فاخر، جرى انقسام بين منخرطي ومشجعي الرجاء، حول عودة فاخر من عدمها للفريق.

ويبرر رافضو القرار موقفهم بالنزاع القائم بين الطرفين، لاسيما في ظل مطالبة مدرب حسنية أكادير والجيش الملكي السابق، بمستحقاته المالية العالقة، والتي حرمت الرجاء من مجموعة من المنح المالية المهمة.

في حين يرى مؤيدوا قرار عودة فاخر للإشراف على العارضة التقنية للـ”النسور”، أن الأخير يعرف خبايا الفريق ويبقى من الخيارات المطروحة بقوة لكن مع ضرورة إنهاء الخلاف الموجود بينه وبين المكتب المسير.

وكان الرجاء الرياضي، قد بدأ مفاوضاته مع المدرب البلجيكي هوغو بروس، إلا أن الحوافز المالية حالة دون حصول اتفاق بين الطرفين لغاية كتابة هذه الأسطر.

جدير بالذكر أن جمال السلامي المدرب السابق للفريق، قدم استقالته بحر الأسبوع الجاري بعد موسم ونصف قضاه مع الفريق الأخضر، توجه بالحصول على لقب البطولة الاحترافية الموسم الماضي، والوصول إلى نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، والعبور لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا الموسم المنصرم بعد 15 سنة من الغياب.


زر الذهاب إلى الأعلى