البطولة

مكتب الرجاء تحت الضغط واسم هو الأقرب لتدريب الفريق خلفا للسلامي

يجد المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي، نفسه تحت ضغط كبير خلفه رحيل المدرب جمال السلامي، الأسبوع الماضي، باستقالته من منصبه في الفريق.

ويقابل مكتب الرجاء، مطالب شديدة من جماهير الفريق بالحسم في هوية المدرب الذي سيقود الفريق سريعا، التي شددت على أن الأسبوع الجاري وجب أن يكون موعد تحديد الاسم الذي سيخلف السلامي.

وأكد مصدر لموقع “سيت أنفو” أن مسؤولي الرجاء بدورهم  يكثفون الجهود ويسارعون الزمن للتعاقد مع المدرب المناسب للفريق، مشيرا إلى أن صفقة البلجيكي، هوغو بروس، تبقى الأقرب للنجاح في الوقت الراهن، دون أن يستبعد إمكانية ظهور أسماء جديدة مرشحة.

وتابع أن تعيين محمد فاخر مدربا للرجاء يبقى بعيد المنال عن الإطار الوطني، كون المكتب المديري للفريق لا نية له في ضم فاخر للفريق، كما انه يميل إلى التعاقد مع مدرب أجنبي.

يذكر أن الرجاء نجح في حسم تأهله إلى دور ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، عقب انتصاره الكبير على بيراميدز المصري، بثلاثة أهداف دون رد، لحساب الجولة الرابعة من دور المجموعات.


زر الذهاب إلى الأعلى