البطولة

الإقالة تهدد غاموندي وإطارين وطنيين “بارزين” مرشحان لخلافته

سيشهد الطاقم التقني لفريق المغرب الفاسي، خلال الأيام المقبلة، تغييرات مرتقبة في حال فشل المدرب ميشيل غاموندي في تحقيق نتيجة إيجابية أمام نهضة الزمامرة ضمن الجولة الـ13 من البطولة الاحترافية.

وذكر مصدر لموقع “سيت أنفو” أن مباراة الزمامرة تعد لقاء الفرصة الأخيرة أمام غاموندي إن هو أراد الاستمرار في منصبه كمدرب للماص.

وأوضح المصدر ذاته، أن الإطار الوطنيين رشيد الطاوسي وبادو الزاكي، مرشحان لقيادة الفريق الفاسي في الفترة المقبلة في حال تعثر المدرب الأرجنتيني.

وأضاف المصدر أن قنوات المفاوضات بدأت مع الزاكي والطاوسي، مع ترجيح كفة الأخير بحكم معرفته المسبقة للفريق وكذا تجاربه السابقة مع “النمور الصفر” في أكثر من مناسبة.

هذا في وقت تضغط الجماهير الفاسية بشكل كبير على إدارة الفريق قصد إقالة غاموندي، حيث من الممكن أن يتجه رئيس النادي إسماعيل الجامعي لهذا الطرح، في ظل الضغوط وعدم اقتناعه بالعمل المقدم حتى الآن من طرف المدرب الذي لم يحقق أي فوز مع النادي بعد إشرافه على 6 مباريات في البطولة الاحترافية.


زر الذهاب إلى الأعلى