البطولة

نهضة بركان.. سقوط مستمر وجماهير قلقة

غادر فريق النهضة البركانية لكرة القدم، مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية يوم أمس الأربعاء  بعد الهزيمة الغير متوقعة أمام نابسا ستارز بهدف دورن رد، خروج الفريق البركانية بهذه الطريقة تطرح أكثر من علامة استفهام، خاصة أنه توج باللقب النسخة الماضية، إضافة الى المغادرة على يد فريق مغمور احتل أسفل ترتيب المجموعة بنقطة وحيدة، ومن بين الأسئلة التي يتم طرحها أين غاب الحماس بالنسبة للاعبين، لماذا أصبح عشاق الفريق البرتقالي يشعرون وكأن الفريق مهزوم قبل بداية المباراة، ما الذي تغير حتى يغيب إصرار وعزيمة الأمس اليوم؟

وبالعودة  الى الوراء أو الفترة التي كان فيها المدرب طارق السكتيوي مدربا، كنت تشاهد فريق يقاتل تشعر وكأن له طموح وهدف وهو ما أوصل الفريق الى الفوز بكأس الكاف، والصراع على لقب البطولة حتى الجولة ماقبل الأخيرة، وهنا مربط الفرس، حيث تشعر وكأن الفريق البرتقالي يتأتر بشكل كبير حينما يصل الشك الى المجموعة، وقد يخفق من خلال التفكير في هل أستطيع أم لا، إضاقة الى ذلك تغيير السكتيوي لم يكن في محله من حيث التوقيت لأن الفريق كان في مفترق الطرق، مجئ المدرب الحالي بيدرو بنعلي يتطلب الوقت، لأنه يحتاج الى لاعبين يطبقون فكره وفلسفته وهذا أمر يتطلب الوقت، دون إغفال توقيف بكر الهلالي والفريق يحتاج جل العناصر من أجل تحقيق المبتغى، لكن ما يجب استخلاصه من خروج الفريق البركاني من المسابقة هو تصحيح المسار وعدم العودة الى الوراء والحديث على أن الفريق فاز السنة الماضية، بل على مكونات النادي أن تفكر في البطولة وإعادة بناء الفريق من جديد، قبل فوات الأوان.


زر الذهاب إلى الأعلى