البطولة

فرصة أخيرة أمام غاموندي مع المغرب الفاسي

يتوجه فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، الى مدينة آسفي من أجل مواجهة فريق نهضة الزمامرة لحساب الجولة الثالثة عشر من البطولة الاحترافية، تحت شعار لا للهزيمة خاصة بعد تواضع نتائج الفريق في الفترة الأخيرة، آخرها تعادل في الجولة الماضية أمام شباب المحمدية الذي كاد في أكثر من مناسبة تحقيق الفوز، فريق المغرب الفاسي مع المدرب الحالي غاموندي، لازال لم يقنع عشاق الماص، وتروج أخبار في كواليس النادي أن مباراة يوم غد قد تكون الأخيرة للمدرب في حال كانت نتيجة غير إيجابية، رغم أن رئيس النادي تكلم في وقت سابق على أن المدرب لديه من الخبرة مايكفي للذهاب بعيدا رفقة النمور الصفر، ما يتطلب الآن هو الوقت وسيقول الفريق كلمته.

ومن جهة اخرى فريق نهضة الزمامرة المنتشي بالفوز في الجولة الماضية، بعد سلسلة من الهزائم يعتبر مباراة المغرب الفاسي هي فرصة للتأكيد، رفقة المدرب محمد الإسماعيلي العلوي والإبتعاد عن المراكز الأخيرة، في سبورة الترتيب التي تؤدي الى القسم الوطني الثاني، علما بأن الفريق يحتل المركز ما قبل الأخير بعشر نقط فيما المغرب الفاسي في الصف 12 برصيد 14 نقطة، للتذكير المباراة ستجرى يوم غد الجمعة بداية من العاشرة ليلا على أرضية ملعب المسيرة بآسفي، بسبب الأشغال التي يعرفها ملعب الفريق الدكالي.


زر الذهاب إلى الأعلى