البطولة

أولمبيك آسفي في ورطة والجماهير تحتج بينما المكتب المسير يفضل الصمت

يعيش فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم نوع من الغموض بخصوص القرار الذي سيتم اتخاذه في حق المدرب عبد الهادي السكتيوي، علما بأن هذا الأخير يغيب بسبب المرض، كما وضع شهادة طبية مؤخرا لدى المكتب المسير للفريق الى غاية 20 من الشهر الحالي، مما جعل عشاق الفريق غاضبة من المكتب المديري للنادي الذي لا يتواصل حاليا بخصوص هذا الأمر.

الفريق يحقق نتائج سلبية آخرها الهزيمة ضد فريق الجيش الملكي الأسبوع الماضي بعقر الدار، كما تطالب جماهير القرش المسفيوي من المكتب المسير بعدم ترك الأمور على حالها والفريق يتهاوى في أسفل الترتيب، لأنه من غير المقبول فريق أولمبيك آسفي يعيش المعاناة هذا الموسم على المراكز الأخيرة حسب تعبيرها.

يشار الى أن الفريق يقوده مؤخرا أمين كرمة المشرف العام للفريق وهو بدوره لا يعرف الى متى سيستمر كمدرب للفريق الأول.

هذا ولازالت إدارة فريق أولمبيك اسفي تبحث عن طريقة لإنهاء الإرتباط مع المدرب عبد الهادي السكتيوي الذي لم يتقبل الطريقة التي تعامل بها الفريق معه، والحديث على أنه جزء من المشكل، الأمر الذي جعل إدارة النادي عاجزة عن اتخاد أي قرار بعدما طلب السكتيوي مهلة لبث في طلب الفريق بالانفصال بصيغة معينة، فيما حاولنا الإتصال برئيس النادي أنور ادبيرة من أجل توضيح أكثر بخصوص هذا الموضع، إلا أنه فضل الصمت وعدم الإجابة، وكشف ما يقع داخل الفريق لمناصريه ومحبيه.


زر الذهاب إلى الأعلى