البطولة

أمين بنهاشم تحت الضغط قبل مواجهة الفتح الرباطي

يعيش فريق شباب المحمدية ضغطا كبيرا في الآونة الأخيرة بسبب الهزيمة القاسية أمام فريق الوداد الرياضي، ضمن ربع نهائي كأس العرش، حيث صبت العديد من جماهير الفريق جام غضبها عن المدرب محمد امين بنهاشم، وحملته مسؤولية الهزيمة بحصة أربعة أهداف مقابل لا شئ، في مباراة أبان فيها فريق الوداد عن مستوى عالي جدا، وأربك كل حسابات المدرب واللاعبين.

أمين بنهاشم يواصل الاستعدادات للمباراة القادمة ولا خيار أمامه إلا الفوز من أجل المصالحة مع النتائج الإيجابية، وكذلك الجماهير التي تطالب منه الأكثر في باقي المباريات، خاصة أنه يقبع في المراكز الأخيرة ولا يفصله عن الرتبة الأخيرة إلا أربع نقاط.

جماهير الشباب لم تتقبل أيضا تصريح بنهاشم الأخير، الذي حمل مسؤولية الهزيمة الى خطأ المدافع في التمرير ومنح هدف الفوز الثاني للوداد، واعتبره نقطة تحول المباراة، التي لم يكن فيها إلا الوداد على أرضية الميدان.

المواجهة المقبلة ضد الفتح الرباطي ستكون حاسمة في مصير المدرب بنهاشم، وذلك يوم السبت المقبل بداية من العاشرة ليلا ضمن الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب في البطولة الاحترافية القسم الوطني الأول.


زر الذهاب إلى الأعلى