البطولةمنافسات قارية

فتور في العلاقة بين لاعبي الرجاء

كشفت مباراة الرجاء وأويلرز الليبري، عن ذهاب الدور التمهيدي الثاني من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، عن فتور العلاقة بين اللاعبين في ما بينهم.

وشهدت أطوار المباراة تلاسنات بين اللاعبين، بين من يتبع الأخر بالأنانية وبين من ينعت الأخر باللاعب المتواضع غير المحترف، الذي لا يستحق حمل قميص الرجاء.

وساهم إجراء المباراة بدون جمهور في التقاط ما يشير إلى وجود توتر بين اللاعبين، من جهة ومن جهة أخرى أنانية اللاعبين، فالعديد من المحاولات السانحة للتسجيل ذهبت سدى، وضيعت على الفريق الأخضر تقدما وفارقا كبيرا من الأهداف، لكن الأنانية وخصام لاعب مع آخر حال دون ذلك.

ويبدو أن قرب عقد الجمع العام للرجاء والذي سيتم فيه انتخاب رئيس جديد، يزيد من هذا الفتور، فالكل يعلم برحيل الرئيس الحالي وعتباه لن يسمن أو يغني من جوع، كما أن برنامج بعض المرشحين والذي فيه إشارة إلى تغييره للمدرب الحالي بمدرب آخر يقوي سلوكات اللاعبين غير المقبول، والمتكرر في كل مباراة.


زر الذهاب إلى الأعلى