البطولة

أربعة لاعبين رجاويين سعداء برحيل لسعد الشابي

عاش أربعة لاعبين في صفوف الرجاء، وضعا خاصا خلال الفترة التي كان فيها لسعد الشابي مدربا للفريق.

ويتعلق الأمر بكل من سفيان الأزهري ومحمد العمراني ومحمد المكعازي وبدر بولهرود.

ولم يلعب كل من الأزهري و العمراني، أي مباراة من مباريات الرجاء العشرة في البطولة، وهما الذين انتدبهما الفريق في الميركاتو الصيفي الماضي.

وعاش بولهرود الوضع ذاته، بالرغم من إشراكه في الموسم الماضي لكن لدقائق قليلة، والحال ذاته مع المكعازي، الذي لعب 19 دقيقة هذا الموسم.

ويتطلع الرباعي إلى فرصة أكثر مع المدرب الجديد، وهم الذين كانوا ضمن قائمة اللاعبين الذين يطالب الشابي بالاستغناء عنهم.

ويعيش الرباعي سعادة لا توصف، بعد رحيل المدرب التونسي، حيث ستفتح لهم آفاق أخرى مع المدرب الجديد.

وعاشت أسماء أخرى الوضع ذاته، لكن مردودها لم يشفع لها برضى الجمهور الرجاوي، خاصة الثلاثي الأجنبي.



زر الذهاب إلى الأعلى