البطولة

الجامعة تحذر الرجاء والوداد

بات فريقا الرجاء والوداد ملزمين باحترام قوانين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قبل الإقدام على أي تعاقد في مرحلة الانتقالات الشتوية.

ووجد فريقا الرجاء والوداد نفسيهما في ورطة كبيرة بسبب اللاعبين الأجانب، فالوداد مثلا يضم في الفترة الحالية خمسة لاعبين أجانب وهم كل من الليبي مؤيد اللافي والكونغوليين غي مبينزا وتسومو جيفيل والإيفواري-ابراهيما كومارا والتنزاني سايمون مسوفا(الأخير فسخ عقده من جانب واحد).

أما الرجاء فيضم ثلاثة لاعبين أجانب وهم كل من الكونغولي فابريس نغوما والغيني كوياطي والغامبي جبريل سيلا.

ولن يكون بإمكان الوداد إضافة لاعب أجنبي آخر في حال لم ينه ملفي مسوفا والكونغولي تسومو، أما الرجاء فيسعى إلى انتداب ثلاثة لاعبين أجانب في مرحلة الانتقالات الشتوية الجارية ما بين حارس جزائري ومهاجمين من الكونغو، مما يفرض عليه إيجاد حل بالاستغناء عن واحد من أجانب الفريق.

ووفقا للوائح الجامعة، فإنه يسمح  لأندية القسم الوطني الأول بتسجيل خمسة لاعبين أجانب في ورقة المباراة، بمن فيهم حارس مرمى؛ أربعة منهم كحد أقصى يمكن أن يكونوا في رقعة الملعب.

وحسب القانون أعلاه فإن الرجاء والوداد مطالبين بالاستغناء عن أحد الأجانب قبل التعاقد مع لاعبين أجانب جدد، وهو ما يعني مصاريف مالية إضافية، فالرجاء مثلا لم يصل إلى حل مرضي مع لاعبه الغامبي جبريل سيلا، أما في الوداد فيطالب التنزاني مسوفا بكامل مستحقاته وطرق منذ أسابيع باب لجنة النزاعات مطالبا بتحويله إلى لاعب حر مع تسليمه كل ما يستحقه من أموال منصوصة في عقده مع الوداد.



زر الذهاب إلى الأعلى