البطولة

قرار المكتب المديري للرجاء يضع إشكالا أمام بعض اللاعبين

أعلن المكتب المديري لنادي الرجاء الرياضي، أمس الاثنين، تقديمه لاستقالة جماعية نهاية الموسم الحالي، استجابة لانتقادات الجماهير جراء الوضع الحالي للفريق.

وتشكل استقالة المكتب الحالي، إشكال لمجموعة من اللاعبين الذين ستنتهي عقودهم في الصيف القادم، ما يجعل وضعهم ومصيرهم غامضا.

وكانت المكتب المسير قد باشر مفاوضاته مع بعض اللاعبين لتجديد العقود، مقابل الاستغناء عن آخرين، بيد أن الأوضاع الحالية، تدفع الشك لينتاب المعنيين حول إمكانية رحيلهم أو استمرارهم.

وهاجمت جماهير الرجاء المكتب المسير، محملة إياه المسؤولية الكاملة لوضع النادي الحالي، وخاصة بعد الإقصاء من أبطال إفريقيا، إلى جانب سوء تدبير مرحلة الانتقالات الشتوية وغيرها من القرارات المثيرة للجدل.



زر الذهاب إلى الأعلى