محترفون

بإنقاذه للفريق.. أنصار إشبيلية يبدون امتنانهم لـ”بونو” والنجم المغربي يعلق بـ: “زملائي لا يستحقون العودة بنتيجة أخرى”

نصَبَ الحارس المغربي، ياسين بونو، نفسه بطلا لنادي إشبيلية الإسباني، في لقاء ديبورتيفو ألافيس، أمس الثلاثاء، بتصديه لركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وتحصل الفريق المُضيف على ركلة جزاء في الدقيقة الـ90، في فرصة مواتية لتعديل النتيجة وتقاسم النقاط، بيد أن بونو نجح في التصدي لركلة الجزاء، مُسعدا زملاءه الذين عانقوه وشاركوه الأفراح، محافظا على نقاط المباراة لفريقه الأندلسي.

وأعرب بونو عن سعادته بالتصدي الذي مكّن فريقه من تحقيق الانتصار على ديبورتيفنو ألافيس، إذ قال عقب اللقاء: “أهدي هذا الانتصار لزملائي في الفريق، هم لا يستحقون العودة إلى الديار بنتيجة أخرى”.

في المقابل، أبدى أنصار إشبيلية امتنانهم لبونو مشيدين بتدخلاته التي تكسب الفريق وتنقده من خسائر محققة، مجمعين على أنه من بين أبرز الحراس في الموسم الحالي بأوروبا، وجدير بأن يكون الحارس الأول للفريق على حساب توماس فاسليك.


زر الذهاب إلى الأعلى