محترفون

بنعطية يحكي أسباب مغادرة حمد الله لمعسكر المغرب قبل كأس إفريقيا 2019

كشف قائد المنتخب المغربي السابق المهدي بنعطية، عن أسباب مغادرة المهاجم عبد الرزاق حمد الله لمعسكر “الأسود”، قبل نهائيات كأس إفريقيا لأمم والتي أقيمت بمصر سنة 2019.

وقال ينعطية في مقابلة صحفية مع موقع “winwin”، إن حمد الله غادر معسكر المنتخب بعد وقوع مناوشات ببينه وبين اللاعب يونس بلهندة خلال إحدى الحصص التدريبية وكذا في الفندق، إضافة لواقعة ضربة الجزاء في مباراة غامبيا الإعدادية مع فيصل فجر.

وشدد مدافع الدحيل، أنه تحدث مع مهاجم النصر بعد واقعة فجر وكذا المناوشات مع بلهندة، حيث أكد له أن لاعب مهم في المجموعة وسيقدم الإضافة للمنتخب معتبرا أن صفحة الخصام قد طويت بالنسبة لقائد “الأسود” وكان تركيز المجموعة منصبا على تقديم مشاركة في المستوى بـ”كان” مصر.

وتابع المهدي: “بعد المباراة الودية أمام غامبيا أعطانا المدرب هيرفي رونار يومي راحة، وبعد العودة مجددا للمعسكر تفاجأنا بخبر رغبة عبد الرزاق في مغادرة المعسكر، إذ كان قد حسم في قراره رغم تحدث المدرب معه مرة أخرى لكنه فضل الرحيل بداعي انه غير مرتاج في المجموعة ويشعر بوجود تكتلات داخل المنتخب”.

وختم الدولي السابق حديثه بالقول: “لقد تعودت على الانتقادات من الصحافة، لكن ما حز في نفسي أن الجميع اتهمني برفقة بوصوفة بحكم أننا قدماء المجموعة، بعدم التدخل لحل الأزمة في حين كان على حمد الله أن يخرج للإعلام ويوضح الأمور في وقتها”.


زر الذهاب إلى الأعلى