محترفون

بعد تألقه أمام دورتموند.. النصيري يحمل الحكم مسؤولية الإقصاء

أبدى النجم المغربي يوسف النصيري، مهاجم إشبيلية الإسباني، أسفه بعد توديع فريقه لدوري الأبطال رغم التعادل إيجابيا بهدفين لمثلهما أمام بوروسيا دورتموند الألماني في في ملعب “سيغنال إيدونا براك” أمس الثلاثاء، في إياب ثمن النهائي.

وقال النصيري، في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة: “لسنا سعداء من النتيجة ولا من قرارات الحكم” على اعتبار أنه لم يمنحهم ركلة جزاء في الثوان الأخيرة من المباراة.

ورغم تألق الدولي المغربي وتسجيله لهدفي فريقه، إلا أن هذا لم يشفع للأندلسيين للمرور لدور الثمانية، بحكم خسارتهم في عقر دارهم قبل أسبوعين بنتيجة (2-3).

وأضاف النصيري: “شاهدت ركلة جزاء ضد منير الحدادي، المدافع منعه من الوصول للكرة بذراعه في وجهه، أعتقد أنها ركلة جزاء واضحة، مثل التي احتسبها الحكم للمنافس”.

ورغم الخروج من البطولة إلا أن صاحب الـ23 عاما أكد أنه: “سعيد للغاية بمجهود الفريق وبتركيز اللاعبين داخل الملعب، لكن يجب أن نركز أكبر في بعض أوقات المباراة”.

واستطرد: “كان بإمكاننا الفوز باستحقاق وقدمنا أداء طيبا للغاية أفضل منهم، لكن لم يحالفنا الحظ المنافس صنع فرصة وسجلها”. في إشارة للهدف الأول للفريق الألماني الذي سجله النجم النرويجي الشاب إيرلينج هالاند قبل 10 دقائق من نهاية الشوط الأول.

وأتم هداف إشبيلية تصريحاته بالقول: “نجحنا في إدراك التعادل، لكن كان ينقصنا هدف الآن سنعمل أكثر، وسنفكر في المباريات المقبلة في الليغا، وعلينا الاستمرار بهذا النسق”.


زر الذهاب إلى الأعلى