محترفون

تصرف حمد الله “غير الأخلاقي” يضعه أمام عقوبة قاسية ونهاية سيئة مع النصر

وضع الهاجم المغربي، عبد الرزاق حمد الله، نفسه في مأزق بتصرفه “غير الأخلاقي” عقب مباراة النصر والفيصلي السعوديين.

وأقدم حمد الله على تصرف أهان به مصور مباراة الفيصلي والنصر، وذلك عند مغادرته لأرضية، باصقا على يده وواضعا إياها على الكاميرا محاولا إزاحاتها وإبعادها عنه، بعدما كانت مصوبة نحوه.

وأجمع النقاد والمحليين السعوديين، على أن لجنة الأخلاقيات التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، سيصدر عقوبة تأديبية قاسية في حل اللاعب، بين من أكد أن اللاعب سيتم توقيفه لمدة ستة أشهر، ومن شدد على أن العقوبة قد تصل لإيقاف يمتد لموسمين وبالتالي نهاية مشواره مع النصر.

إذ صرح أحد المحللين القانونيين في تصريح لصحيفة “الجزيرة” السعودية، أنه من حق لجنة الانضباط والأخلاق أن تتخذ قرار منع حمد الله من أي نشاط متعلق بكرة القدم في السعودية لمدة سنتين، مستدلا بالمواد الزجرية التي تتضمنها لائحة الانضباط.


زر الذهاب إلى الأعلى