محترفون

محلل سعودي يهاجم أمرابط وحمد الله بعد لقطة ضربة الجزاء

كشف سلطان اللحياني قائد نادي الوحدة السعودي السابق، عن رأيه بخصوص اللقطة التي وقعت بين ثنائي النصر السعودي، نورالدين أمرابط وعبد الرزاق حمدالله، قبل تنفيذ ركلة الجزاء أمام نادي العين، برسم الجولة 27 للدوري السعودي للمحترفين أمس الجمعة.

وتفوق الفريق النصراوي على العين بهدفين دون رد، حملا توقيع اللاعبين المغربيين إذ أحرز حمدالله الهدف الأول من ركلة جزاء، قبل أن يضيف أمرابط الهدف الثاني من تسديدة بعيدة.

وأراد أمرابط تنفيذ ركلة الجزاء التي سجلها حمد الله فيما بعد، حيث أصر مهاجم أولمبيك آسفي على تسديدها قبل أن يتراجع لاعب ليغانيس السابق تاركا الكرة لزميله.

وقال اللحياني في تصريحات صحفية بعد اللقاء: “هذه اللقطة تحدث في كرة القدم، وأعتقد أن أمرابط هو المخطئ، لأن حمدالله هو المسؤول الأول عن تنفيذ ركلات الجزاء بالنصر”.

وأضاف: “مشهد غير احترافي من أمرابط، فماذا لو أهدر حمدالله ركلة الجزاء؟”.

وأتم: “نعم الموقف خاطىء على مستوى المجموعة ونادي النصر، لكن شاهدنا ما حدث بعد تلك اللقطة حين عادت الأمور لطبيعتها بين اللاعبين. أتمنى ألا نشاهد ذلك مجددا”.

يشار إلى أن واقعة ضربة الجزاء ليست الأولى بين اللاعبين، حيث سبق وأن حصلت مناوشات بينهما انتهت بتدخل إدارة الفريق لحسم الموقف.


زر الذهاب إلى الأعلى