محترفون

توضيح خلاف حمد الله مع أمرابط بشأن “ركلة الجزاء”

أثار نقاش الثنائي المغربي، عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط، على تسديد ركلة جزائر في مباراة العين، الجمعة الماضي، جدلا كبيرا، بإثارة شكوكٍ حول إمكانية وجود خلاف بين اللاعبين.

وذكر مصدر من فريق النصر السعودي، لموقع “كوورة”، أن النقاش الذي دار بين حمد الله وأمرابط يبقى عاديا ولا وجود لأي خلاف بينهما حسب ما تم تسويقه.

وقال المتحدث نفسه: “أمرابط ظهر بمستوى مميز في المباراة، وأراد تسديد ركلة الجزاء بدافع الحماس، وغير صحيح أن الخلاف تطور بين اللاعبين، ولم يتحدثا عن هذه المسألة بعد المباراة”.

وتابع: “قبل تولي مينيز تدريب الفريق، كانت مهمة تسديد ركلات الجزاء موكلة لحمد الله، وهذا ما اعتمده مينيز أيضا”.

وكان عدد من المتابعين والرواد، قد شبهوا نقاش حمد الله وأمرابط، بواقعة الهداف المغربي مع فيصل فجر، في إحدى المباريات الإعدادية لـ”الأسود” سنة 2019.


زر الذهاب إلى الأعلى