الأسودمحترفون

خليلوزيتش يستبعد نجمي المنتخب المغربي لأسباب انضباطية وعودتهما القريبة مستبعدة

باتت تشكل قرارات الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، جدلا كبيرا بين المتابعين المغاربة، خاصة الأخير المتمثل في استبعاد لاعب تشيلسي الانجليزي، حكيم زياش، عن معسكر الفريق الماضي الخاص بمباراة السودان في التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

وتطرقت صحيفة “العرب” لإشكال خليلوزيتش مع زياش ومواطنه لاعب أولمبيك مارسيليا، أمين حاريت، الذي بدوره ابتعد عن المنتخب المغربي بقرار من البوسني.

وحسب المصدر، فإن ملف حاريت وزياش مغلق حاليا عند خليلوزيتش، ولا يفكر في ضمهما لأسباب انضباطية غير مرتبطة بالجوانب الفنية.

وتابعت الصحيفة أن خليلوزيتش اتخذ قرار استبعاد الثنائي لعدم انضباطهما، وذلك بعد انتقاده لحاريت في أكثر من مرة، قائلا إن اللاعب اتصل به في أحد المعسكرات بعد منتصف الليل واستفسره عن سبب جلوسه على مقاعد البدلاء، وهو ما لم لتقبله.

فيما يعتبر الناخب الوطني متوسط ميدان تشيلسي، متمردا، بعدم احترامه لقراراته حسب تبريراته الأخيرة لقرار استبعاده للاعب، مشيرا إلى أن زياش بات يختار المباريات التي سيلعبها وهو ما يعد قلة احترام له وللمنتخب المغربي.


زر الذهاب إلى الأعلى