محترفون

أزمة المغربي عبد الرزاق حمد الله بدون حل

رفض مسؤولو النصر السعودي كل الحلول الودية لإنهاء الخلاف القائم بينهم وبين المغربي عبد الرزاق حمد الله.

وكشف كشف الإعلامي الرياضي غيث العمري عن معطيات خطيرة تهم الخلاف بين حمد الله وفريقه اتحاد جدة السعودي ومسؤولي النصر.

وزعم العمري، أن اتحاد جدة عرض على النصر عرضًا مقابل الصلح وإغلاق القضية، مشيرًا إلى أن العرض تضمن حصوله على 50 مليون ريال وأحد لاعبي الاتحاد، بجانب إقالة حامد البلوي (المدير التنفيذي للاتحاد).

وأوضح العمري على أن فريق النصر تتمسك بحقوقها في القضية، ورفضت تمامًا كل محاولات الصلح.

وكتب الإعلامي الرياضي، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “وصل عرض الصلح 50 مليون ولاعب وإقالة إداري عبر بيان استنكاري واعتذار لفعل فردي”.

وأضاف: “ما فيه صلح أبد”.

ويدعي مسؤولو النصر امتلاكهم لتسجيلات صوتية، يظهر فيها مسؤول من اتحاد جدة، يحرض فيها حمد الله، على ابتزاز مسؤولي النصر والتمرد.

ولم تبث بعد لجنة الاحتراف بالسعودية في الملف،الذي قد يأخذ أبعادا أخرى.



زر الذهاب إلى الأعلى