محترفون

بعد فشل المحاولة الأولى.. مستجدات مبشرة تهم اللقاء المنتظر بين زياش وخليلوزيتش

استعصى على الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، الاجتماع بالنجم، حكيم زياش، بهدف المصالحة وإعادته إلى المنتخب المغربي، استجابة للمطلب العام والضغوط التي دفعته للتنازل عن قراراته ومبادئه.

وأورد موقع “العربي الجديد” أن زياش رفض محاولة خليلوزيتش الأولى لعقد اللقاء، على عكس نصير مزراوي الذي كان لينا وصاحب استجابة سريعة لإعادة المياه إلى مجاريها.

وتابع أن عدم تفاعل زياش مع المحاولة الأولى، دفع بعض أقارب زياش وصديقه مزاروي، للتدخل ومحاولة إقناع جناح تشيلسي بالعدول عن قرار اعتزاله اللعب دوليا.

وأشارت إلى أن أسرة زياش ومقربيه، هم أيضا يحاولون إقناع زياش بالتراجع والموافقة على مقابلة خليلوزيتش والعودة إلى المنتخب المغربي، بعدما فارقه لفترة طويلة بسبب البوسني.

وكان خليلوزيتش قد رفض سابقا مصالحة أي لاعب تم استبعاده، قبل أن يفاجئ المغاربة، بصورته مع مزراوي في هولندا، معيدا اللاعب للمنتخب المغربي، بضغط من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.



زر الذهاب إلى الأعلى