الأسود

إلى جانب الأحمدي وبوصوفة.. لاعبون آخرون يشهرون بطاقة الاعتزال الدولي

فتح عدد من اللاعبين المغاربة، باب الرحيل عن المنتخب الوطني، باعتزالهم دوليا عقب الإقصاء من دور ثمن نهائي أمم إفريقيا، والذي جاء أمام منتخب البنين.

والبداية كانت بالثنائي كريم الأحمدي ومبارك بوصوفة، اللذان أعلنا عن اعتزالهما دوليا، ونهائيات أمم إفريقيا هو الظهور الأخير لهما بقميص المنتخب المغربي.

وذكر موقع “روسيا اليوم” بالعربي، أن لاعبين آخرين قرار أيضا الاعتزال دوليا وهما، نجم النصر السعوي نور الدين أمرابط البالغ 32 سنة، ومدافع الدحيل القطري المهدي بنعطية.

وتابع المصدر ذاته، أن هناك من انحاز إلى قرار الاعتزال الدولي، ملوحين بمغادرة المنتخب الوطني، وهما مهاجم الزمالك المصري، خالد بوطيب البالغ 32 سنة، ولاعب غلطة سراي التركي، يونس بلهندة صاحب الـ29 سنة.

ودعا الناخب الوطني هيرفي، لاعبيه إلى تأجيل قرارات الاعتزال لحين العودة إلى البلاد، والاجتماع مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، جول مسار المنتخب الوطني بكأس أمم إفريقيا والحسم في بقاء أو رحيل المدرب.


زر الذهاب إلى الأعلى