عموتة: “هدفنا كان عدم الانهزام وكنا قادرين على الفوز”

لوسيت انفو سبور - حمزة بوملال

أكد الإطار الوطني حسين عموتة، مدرب المنتخب الوطني للمحليين، أن النتيجة التي انتهت بها مباراة المنتخب الوطني الغربي ونظيره الجزائري، لا تعني أي شيء ولاترجح كفة أي طرف.

وقال عموتة في الندوة الصحفية عقب المباراة: ” المهمة كانت صعبة لكن كنا قادرين على خطف هدف خلال دقائق المباراة، لكن واجهنا منتخب جد منظم و حماسي خلق لنا العديد من الصعوبات”.

وتابع عموتة: “الشيء الأساسي كان هو عدم الهزيمة في هذه المباراة”، مضيفا: “نتيجة التعادل لاتعني أي شيء ولاترجح كفة أي منتخب لأن مباراة الإياب ستكون مفتوحة على الجميع”.

واختتم مدرب الأسود المحلية حديثه قائلا: “مباراة الإياب ستكون في غاية الصعوبة، في ظل تقارب مستوى المنتخبين.. المنتخب الذي سيسجل أولا سيكون الأقرب للتأهل والمباراة ستحسم بجزئيات صغيرة”.

جدير بالذكر أن المنتخب الوطني المحلي، كان قد تتعادل أمس السبت، أمام المنتخب الجزائري، بدون أهداد، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، لحساب الدور الإقصائي الأخير المؤهل لـ”شان”2020.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مدرب المنتخب الجزائري: “أهداف المغرب أثت من هدايا جزائرية”

مدرب المنتخب الجزائري: "أهداف المغرب أثت من هدايا جزائرية"