الأسود

بنعطية يشرح أسباب قرار اعتزاله اللعب دوليا

أعلن مهدي بنعطية قائد المنتخب الوطني المغربي، اعتزاله اللعب دوليا، وذلك خلال حوار خاص أجراه مع قناة بي إن سبورت القطرية، واضعا بذلك حدا لمسيرته التي امتدت لقرابة 11 سنة رفقة الأسود الوطنية.

وخلال حديثه للقناة القطرية، أبرز بنعطية لاعب فريق الدحيل القطري، أسباب قراره الإعتزال، رغم تمسك الناخب الوطني الجديد وحيد حاليلوزيتش، بخدماته رفقة المنتخب، مؤكدا أنه لم يعد قادرا على تقديم المزيد رفقة الأسود وهو مادفعه للاعتزال.

وصرح قائد الأسود السابق: “بعد كأس إفريقيا كنت أرغب في التفكير قليلا في وضعيتي، وكنت أيضا أعاني من إصابة على مستوى الركبة لقرابة الشهر ولم أشارك في المعسكر الأخير للمنتخب”.

وتابع لاعب يوفنتس السابق: “تحدثت مع حاليلوزيتش منذ حوالي 10 أيام، وقلت له أنني أنوي إعتزال اللعب دوليا.. لم يكن هذا القرار سهلا لكن كان هذا شعوري في كأس إفريقيا الأخيرة.. التي أثرت في بعد إقصائنا بتلك الطريقة أمام منتخب البنين، لأنني لم أكن أريد إنهاء مسيرتي مع المنتخب بهكذا طريقة”.

وأضاف بنعطية: “استمعت للمدرب أولا.. وأكد أنه متمسك بخدماتي مع المنتخب وهذا أمر يسعدني جدا، أن يهتم بك مدرب جديد أمر جيد، لكنني وبكل صدق شرحت له أنني لم أعد قادر على العودة للمنتخب الوطني وسماع بعض الإتهامات من هنا وهناك.. أنا هنا في بلدي ومع المنتخب منذ 12 سنة، أعمل بجد وأفعل كل ما في وسعي من أجل رفع راية المغرب وتشريف القميص الوطني”.

واستطرد نجم بايرن ميونخ السابق: “رغم كل تلك التضحيات والعمل من أجل بلدك يأتي بعض الأشخاص ويتهمونك بنسج قصص واهية، مثل بنعطية يتحكم في تشكيلة المنتخب أو أنني أختار المباريات التي ألعبها وقصص لا أساس لها من الصحة.. وهذا أمر متعب جدا أن تلعب تحت ضغط مثل هذا طوال 12 سنة إنه متعب حقا”.


زر الذهاب إلى الأعلى