فوز منتخب إفريقيا على منتخب العالم في مباراة السلام الودية

لوسيت انفو سبور - محمد فنكار

فاز منتخب إفريقيا على منتخب العالم، في مباراة “السلام” المقامة على أرضية ملعب الشيخ لغضف بمدينة العيون، احتفالا بالذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء.

وعرفت هذه المباراة الودية مشاركة نجوم من مختلف قارات العالم، حيث مثل منتخب العالم ثلة من الأسماء الدولية السابقة، يتقدمها كل من البرتغالي لويس فيغو والبرازيلي ريفالدو وكذا الفرنسي دافيد تريزيغيه، فيما قاد الكاميروني صامويل إيتو منتخب إفريقيا والعالم العربي، برفقة الكاميروني روجي ميلا والسينغالي حاجي ديوف والمصري محمد أبو تريكة.

وسجل لمنتخب إفريقيا، إيتو خلال الشوط الأول بعدما ارتدت الكرة من الحارس الإيطالي كريستيان أبياتي وعادت إلى أقدام مهاجم برشلونة الإسباني السابق.

وعرفت هذه التظاهرة الدولية حضورا سياسيا ورياضيا وازنا، تمثل في وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة الحسن عبيابة، ووالي جهة العيون الساقية الحمراء، ورئيس مجلس الجهة، ورئيس المجلس الجماعي للعيون، ناهيك عن رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع.

وقد حرص المنظمون أشد ما يكون الحرص على توفير كل أسباب النجاح على مختلف الأصعدة لنسخة 2019، التي حظيت بمواكبة إعلامية واسعة وطنيا وقاريا وعالميا، ومتابعة جماهيرية كبيرة، فضلا عن كون حضور نخبة من الفنانين والرياضيين، كما في الدورات السابقة، أضفى صورة جميلة على هذا الحدث الذي أصبح موعدا سنويا قارا يشكل بحق عرسا كرويا متميزا، يمزج بين الفرجة والاحتفاء بذكرى حدث وطني بارز في تاريخ المغرب الحديث وله مكانة خاصة في قلوب المغاربة قاطبة.

كما يشكل هذا الحدث الرياضي الدولي مناسبة للزوار والمشاهدين عبر مختلف أرجاء العالم، على حد سواء، للوقوف على مختلف مظاهر التنمية الشاملة التي تشهدها الأقاليم الجنوبية للمملكة منذ عودتها إلى حظيرة الوطن الأم في شتى المجالات سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو البنيات التحتية المتطورة والتي أضحت نموذجا يحتذى به، وما تنعم به من أمن واستقرار.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

غضب واستياء من الجماهير المغربية بعد التعادل المُخيب للأسود أمام موريتانيا

غضب واستياء من الجماهير المغربية بعد التعادل المُخيب للأسود أمام موريتانيا