الأسود

أمرابط: “إصابتي في المونديال أثرت على ذاكرتي”

تحدث الدولي المغربي نور الدين أمرابط، عن تفاصيل إصابته القوية التي تعرض لها رفقة المنتخب الوطني، أثناء مشاركته في مبارايات الجولة الأولى من دور مجموعات كأس العالم روسيا 2018، ضد المنتخب الإيراني.

وقال أمرابط في تصريحات لإذاعة “nporadio1” الهولندية، إنه علم بنتيجة اللقاء في المستشفى، مؤكدا أنه تعرض لتلف بالذاكرة بسبب الاتحام القوي مع لاعب المنتخب الإيراني.

وأوضح أمرابط في تصريحه: “عندما إستيقظت في المستشفى أخبرني وكيل أعمالي أن المباراة انتهت بنتيجة 1-0.. ظننت حينها أننا فزنا، ولكن حدث العكس لأن النتيجة كانت لصالح إيران.. والغريب في الأمر أنني سألت عشر مرات عن نتيجة المباراة، لأنه في كل مرة أنسى الإجابة“.

وتابع أمرابط، أنه لم يستعد ذاكرته بشكل جيد في ذلك اليوم، لدرجة أنه نسي إعادة الاتصال بوالدته لأنه كان ينسى ذلك في كل مرة، من قوة الإصابة التي تعرض لها.

وتابع لاعب النصر السعودي في حديثه: “فضلت البقاء في المستشفى ذلك اليوم، على أن أعود للمشاركة في مباراة البرتغال، لكن أخبرني الطبيب أنني أخاطر بحياتي في حال لعبت المباراة البرتغال، حيث قال لي لنفترض أنك ستحصل على ضربة أخرى يمكنك أن تموت”.

كما أكد نجم الأسود، أنه لا يزال يعاني من تبعات تلك الإصابة، مشيرا إلى أن ذاكرته تعرضت للتلف حيث قال: “كنت أملك ذاكرة جيدة حقًا ويمكنني أن أتذكر بسهولة تفاصيل طفولتي، الآن أصبح الأمر أكثر صعوبة”.

يذكر أن أمرابط كان قد تعرض لإصابة قوية في المباراة الإفتتاحية للمنتخب في كأس العالم الماضية، تسببت له في ارتجاج في المخ، في مباراة المنتخب الإيراني، التي انتهت بفوز هذا الأخير بهدف دون رد، من توقيع عبد العزيز بوحدوز في مرماه.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق